الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

الرئيس يحرض على القضاه ويهدر دم المتظاهرين




 

 مرسي: الموجودون فى محمد محمود بلطجيه مأجورون يمولهم المال الفاسد احكام القضاء كانت تعرف قبل موعدها باسبوعين نزعت الغطاء عمن يحتمون بالقضاء من الفاسدين الجزيره تنقل خروج مرسي لانصاره وضرب المتظاهرين فى التحرير فى نفس الوقت مرسي يلوح بجزرة تداول السلطه ويلمح بتحفيف اموال المعارضه محاطا بالاعلام السوداء للجماعات الجهاديه واعلام فلسطين وسوريا خرج الرئيس محمد مرسي من وراء اسوار قصر الاتحاديه واعتلى منصة الاخوان موجها كلمه قال انها للامه المصريه لكنه استخدم المنصه لشن هجوم جديد على القضاه بعد ان داس على القانون ببلدوزر الاعلان الدستورى بمساعدة وزير العدل. وقبل لحظات من ظهوره كان مرسي قد اصدر اوامر بتفريق المتظاهرين المحتشدين فى التحرير حيث نقلت عدسات الجزيره مشهد خروج الرئيس للمنصه وبجانبه مشهد امطار الميدان بالقنابل المسيله للدموع ومطاردة جنود الشرطه للمتظاهرين من شارع القصر العينى وحتى ميدان التحرير.
حاول مرسي فى بطاية كلمته ان يبدو مستعدا للتواصل مع المعارضين فغازلهم من جديد بجزرة تداول السلطه ليلعب على مطامع القوى السياسيه ولوح بان الاستقرار سيأتى بتداول السلطه ثم لجأ للتذكير بحالة الفساد والظلم وانعدام العداله الاجتماعيه قبل الثوره وقال اننى عشت هذه الحاله معكم ثم حاول استمالة المعارضه نافيا اقصاءها او الاستئثار بثمار الثوره مؤكدا انه لا يمكن لفصيل ان يزعم انه كان صاحب القياده وحده فى الثوره وان ال 20 مليون الذين احتشدوا فى ميادين مصر من فصيل واحد واضاف ان الثوره كانت تعرف اهطافها وحققت بعضها وبقى البعض ما زلنا منتبهين ونعمل لتحقيقه.
ثم انتقل للمعارضه التى حاول فى كلمته الارتجاليه ان يفصلها بين معارضه لا تقلقه ويسمح بها من منطلق انه صاحب السلطه الوحيده ومعارضه فاسده تضم القضاه الذين مازال منهم من يتأمر حتى الان على مكتسبات الثوره ويعلمهم وسيتصدى لهم . وقال " لا يقلقنى وجود معارضون بل اريد معارضه حقيقيه فنحن اصحاب اسهم متساويه فى هذا الوطن وهو سفينه قدر لى الله ان اقودها بارادة الشعب لذا لا استطيع ان اغض الطرف عمن ارى انه يمثل خطرا على اهداف الثوره".
ثم صعد مرسي من نبرة التهديد والحده مستخدما ايحاءات لربط معارضيه بالنظام القديم وقال "من واحبى ان امضى فى مسيرة الثوره وان امنع كل المعوقات التى ترتبط بالماضى الذى نكرهه." واشار الى ما يحطث فى محمد محمود وقال المعارضين المخلصين غير البلطجيه الذين يضربون الشرطه الان ، ولا يمكن ان نسمح للمال الفاسد الذى جمع فى زمن سابق ان يؤجر البلطجيه ويعتدون على المؤسسات، سيطبق القانون الجديد لحماية الثوره وساضع حطا للمال الفاسد الذى جمع من اموال الشعب بالسرقه والفساد."
واشار الى استبداده بسلطه التشريع وقال لم اسع لامتلاك سلطة التشريع وكلكم تعرفون انى حاولت ارجع مجلس الشعب لكن وقفوا بالطريقه ومستخدمين الغطاء الذى يتصورون انه يحميهم ، وهم ثلاثه او سلعه يتصورون انى لا اراهم او لاننى اغض الطرف هؤلاء كانوا تبع مين( فهتف المؤيدون : مبارك) وسأل بشكل درامى: كانوا بيعيطوا بالدموع لمين؟ ( هتاف: مبارك) .
وواصل هجومه الصاروخى على القضاه متهمهم بالفساد وقال: عندما اري معكم بوضوح ان حكم المحكمه يعلن قبل الجلسه باسبوعين او ثلاثه ويقول الذين يحتمون بمظلة القضاء انهم سيحلون مجلس الشورى لابد من محاسبة المنفلتين ولابد من اعمال القانون على الجميع وانا اولهم."
ثم اشار الى معارضيه فى الخارج ربما فى اشاره الى الفريق احمد شفيق الذى يطعن فى شرعيته كرئيس امان القضاء وقال: هؤلاء الذين يختبئون فى الخارج ويتصل بمن فى الطاخل ليحركوهم هؤلاء يريدون ان يضيعوا الفرص على مصر وساقف لهم بالمرصاد،" ويلمز مرسي النائب العام الذى عزله قائلا: لطينا الان نائب عام جاد لكل المصريين الذين هنا والذين فى التحرير . وفجأه يقفز مرسي الى ملف ما سماه شهداء القطار ويعلن تضامنه معهم بمنحهم 30 الف جنيه للمتوفى و20 الف للمصاب ولم يحدد هل يتضامن معهم من حيبه الخاص ام من جيب الجماعه ام من جيوبنا.

 
[/COLOR]

ليست هناك تعليقات: