الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

يقتلوا القتيل ويطالبوا بالأنتقام لمقتله, هل هناك بجاحة أكبر من هذا؟

عصام العريان وبيانه وفيديو من أخو الشهيد يوضح الصورة كيف أغتال الأخوان أخوه أسلام
عصام العريان: قتلة "إسلام" لن يفلتوا من العقاب








قال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، اليوم الاثنين، إن قتلة الشهيد الشاب "إسلام مسعود" لن يفلتوا من العدالة والعقاب.

وأضاف العريان، قائلا عبر صفحته الشخصية على فيس بوك، إنه متواجد أمام قبر الشهيد إسلام وفى حضرة أمه المكلومة، "وﻻ أجد كلمات تعبر عن حقيقة مشاعري".

وأوضح أن آلاف المشيعين شيعوا جنازة إسلام مسعود لافتا إلى أنه ذكر نفسه وآﻻف المشيعين ليس فقط بعظة الموت كما فعل مئات المرات، ولكن بعظمة الشهادة وحقوق الشهداء.

وأكد العريان أنه لن يفلت التنظيم اﻹجرامي من العدالة والعقاب وسيفيق هؤﻻء الذين أعطوه غطاء "سياسيا"، أما إعلام الفتنة فعلى المشاركين فيه أن يحترموا دماء الشهداء وثكل اﻷمهات المفجوعات فلا يصبوا الزيت على النار فيؤججوا مشاعر الثأر واﻻنتقام اﻷعمى.

وأشار العريان إلى أنه يجب علينا أن نعلم المصريين أن الحق والعدالة لها سدنتها، وعلى رجال الأمن أن يبادروا بجمع أدلة اﻹدانة وقرائن اﻻتهام، وعلى النيابة أن تأمر بحبس المتهمين وليس إطلاق سراحهم، فدم إسلام في رقبتهم، وأمن الوطن مسئوليتهم، والسلام الاجتماعي يتوقف على قيامهم بواجبهم.

ومضى قائلا: إن وفاءنا ﻹسلام وجيكا وكل الشهداء، ويجب أن نتوحد من جديد لتمضي مسيرة الوطن، مشيرا إلى أن مصر لكل المصريين وطنا حرا ديمقراطيا له دستور محترم يلبي أهداف الثورة ويرسي أسس تداول السلطة بين كل الفرقاء الحزبيين، وأن نقف يدا واحدة ضد مبارك ورجال مبارك والمتآمرين في الداخل والخارج.

صدى البلد

ليست هناك تعليقات: