الأحد، 25 نوفمبر، 2012

الجمعيات العمومية لقضاة مصر هي الجهة الوحيدة المخول لها التفاوض مع مرسي

الزند: لا نريد السماع لمتاهات «مرسي»

 أحمد الزند 







كتب – أحمد فرهود:
هاجم المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة المجلس الأعلى للهيئات القضائية في أعقاب موافقتهم على الاجتماع المزعم مع الدكتور محمد مرسي يوم الاثنين، مستطرداً بأن قضاة مصر لم يقوموا بتفويض أي جهة للحديث باسمهم مع الرئيس، فضلاً عن عدم وجود هيئة لديها سلطة عليا عليهم.

وأضاف الزند في مداخلة هاتفية مع برنامج «ممكن» بأن قضاة مصر رافضين تماماً فكرة التفاوض مع الدكتور محمد مرسي، مشدداً على موقفهم الثابت بعدم الدخول في التفافات أو متاهات حديث الرئيس.

وتابع رئيس نادي القضاة أن مهمتهم الأساسية هي الوقوف مع الحق والدفاع عن الشعب المصري، مشيراً إلى أنهم يقاتلون لحماية المجتمع من الأحكام العرفية التي أصدرها الدكتور محمد مرسي في صورة الإعلان الدستوري الجديد.

ونوه الزند بأن الجمعية العمومية لقضاة مصر هي الجهة الوحيدة المخول لها التفاوض مع مرسي، نافياً على الرغم من ذلك فكرة الدخول في اجتماعات مع الرئيس إلا بعد التراجع عن الإعلان الدستوري الذي صدر مؤخراً بالبلاد.

ليست هناك تعليقات: