الأحد، 4 نوفمبر، 2012

الشيخ محمد حسان متهم بالنصب على الشعب المصري


النائب العام لمحمد حسان:فين فلوس التبرعات يا شيخ

قرر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، إحالة البلاغ المقدم من رمضان عبد الحميد المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني ضد الشيخ محمد حسان واحمد الطيب شيخ الأزهر وعلى جمعة مفتي الجمهورية والدكتور عبد الله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة والسيد محمود الشريف نقيب الأشراف, يتهمهم بالنصب والاحتيال على الشعب المصري بخصوص جمع التبرعات للاستغناء عن المعونة الأمريكية, المقدرة نحو 60 مليون جنيه ، إلى المحامى العام الأول لشرق القاهرة للتحقيق.

وجاء في البلاغ الذي يحمل الرقم 3752 لسنة 2012 بلاغات النائب العام, أن المشكو في حقهم قاموا بالدعوة لحملة تهدف إلى جمع تبرعات من الشعب المصري لتكون بديلا عن المعونة الأمريكية, وأكد المشكو في حقه الأول عبر وسائل الإعلام "انه قادر على جمع مبالغ أضعاف المعونة الأمريكية"، مشيرا إلي أن الشعب المصري بعلمائه وشبابه ورجاله ونسائه في الشارع المصري سيقدم الكثير وسيجمع عشرات المليارات من الجنيهات من اجل منع المعونة الأمريكية، سواء اقتصاديا أو عسكريا , موجها رسالة للإدارة الأمريكية مفادها أن "مصر لن تركع لأحد , ولن تزل أمام بضع ملاليم"-على حد قوله، وبالفعل استجابت طوائف من الشعب المصري لحمة الداعية السلفي, وقاموا بتنظيم حملات في المحافظات لجمع التبرعات .
 

وذكر في البلاغ أن وزيره التخطيط والتعاون الدولي المصري السابقة الدكتور فايزة أبو النجا قالت أن احد رجال الأعمال رفض ذكر اسمه تبرع بمبلغ أربعون مليون جنيها فيما تبرعت احدي الشركات المصرية بمبلغ عشرون مليون جنيها آخرين-على حد قولها.
 

نقلا عن البديل

ليست هناك تعليقات: