الخميس، 21 يونيو، 2012

أمريكا تستعجل أعلان فوز مرسي والتجمع يدين التدخل الأمريكي




رفعت السعيد رئيس حزب التجمع

أدان حزب التجمع ما وصفه بـ"التدخل الأمريكي السافر في الشؤون الداخلية المصرية"، مشيرًا إلى "التصريحات الأمريكية المغرقة في سخافتها التي تعلن رفض الإدارة الأمريكية والبنتاجون لحكم المحكمة الدستورية العليا وكأن أحداً خارج أمريكا أو في أمريكا ذاتها يمكنه أن يهاجم حكماً قضائياً مثيلاً".
وانتقد الحزب، في بيان له، "الأخبار التي تواترت عن ضغوط أمريكية تستعجل إعلان فوز د.محمد مرسى، بغض النظر عن الطعون التي أثبتت تزويرًا فاضحاً لصالحه"، محذرا الأمريكيين من "هذه المحاولات التي تستهدف تقويض سلطة الدولة المصرية والانحياز إلى تيار الإخوان بهدف إشعال لهيب حرب ضارية تدمر مصر".
وحذر التجمع حزب "الحرية والعدالة"، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، من أي قبول أو تعاون مع هذا التدخل الأمريكي، مذكرًا إياه بأن "الشعب المصري بعدائه المستمر للتدخل الاستعماري في الشأن المصري ظل يحاسب زعيماً مهيباً مثل النحاس باشا على قبوله تولي الحكم في 4 فبراير 1942 في ظل ضغط إنجليزي استعماري".
ودعا الحزب، في نهاية بيانه الجميع للوقوف ضد "التدخل الأمريكي السافر فى شأن بلادنا" قائلا":"مصر أهم وأغلى وأكبر من أي منصب".

الوطن

ليست هناك تعليقات: