الجمعة، 27 أبريل، 2012

كالعادة سياسة الأخوان الأجرام وعمل العصابات والبلطجة

محاضر جماعية ضد أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية




تقدم عدد من شباب الثورة من المستقلين بمحافظة الدقهلية بمحاضر جماعية وفردية بعد أن أصيبوا بجروح نتيجة الإعتداء عليهم من قبل اعضاء بجماعه الاخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة.
 وجاء في المحاضر التي تقدم بها النشطاء الي قسم شرطة ثاني المنصورة باتهام كل من ابراهيم ابو عوف امين حزب الحرية والعدالة بمحافظة الدقهلية ورئيس لجنة الاسكان بمجلس الشعب والدكتوريسري هاني وكيل اللجنة الدينية بمجلس الشعب وطارق قطب نائب الاخوان بمجلس الشعب بالتحريض انصارهم بالشروع في القتل والتحريض بالضرب كما تهموا النشطاء ثلاثة من كوادر الجماعه بالمحافظة وهم محمود بحزب الحرية والعدالة واسلام زاهر القيادي بشباب الجماعه وحاتم موسي امين سر حزب الحرية والعدالة بالمحافظة وتم نقل المصابين اسلام جمال ومحمد محمودومحمد زيدان وعوض محمود ورفعت جمعه ورامي احمد حسن الي مستشفي العام بالمنصورة .
وقام الدكتور علي عبد الكريم مدير المستشفي بالاشراف علي علاجهم والاشراف علي تحرير التقارير الطبية.
وكانت شهدت مليونية إنقاذ الثورة بالدقهلية بميدان الشهداء بالمنصورة اصابة اكثر من سبعه اشخاص من شباب الثورة بالدقهلية بجروح قطعية وكدمات وسحجات من المناهضين لجماعه الإخوان المسلمين أثناء تنظيمهم وقفه أمام النصب التذكاري لحرب اكتوبر لميدان الشهداء بالدقهلية ضد مرشح الجماعه محمد مرسي وضد مممارسات سياسة الاخوان الاخيرة الا انه نشبت إشتباكات بين الطرفين اصيب خلالها شباب الثورة بالدقهلية نتيجة استخدام زجاجات وعصا حديدية ونقل المصابين الي مستشفي الطواريء بالمنصورة فيما غابت القوي الثورية والوطنية التي اعلنت عنها جماعه الاخوان المسلمين علي موقعها الرسمي بمشاركة الاحزاب والقوي السياسية والحركات الساسية عن المنصة المقامة في الميدان لالقاء الكلمات والتي اعدتها جماعه الاخوان.
وكان قد نظم نشطاء من ثوار الدقهلية وقفات ضد الاخوان باستبن السيارات ضد محمد المرسي نتج عنها غضب بعض انصار المرسي وقاموابالاعتداء علي الثوار.

وكالة الانباء اونا 

ليست هناك تعليقات: