الجمعة، 15 يوليو، 2011

ماتحرقوش الكنايس...أحرقوا المسيحيين أسرع بلاش تضييع وقت

ماتحرقوش الكنايس..احرقوا المسيحيين
الاعزاء جميعا

بالرغم من ظلم الانسان لأخيه الانسان وبالرغم من القتل باسم الله؟؟! " خالق الجميع" وهبوط الذين يمارسون الشر والترهيب والقتل الى مستوى دون الانسانية ؟ اقول انه وبالرغم من الشر المستشري في بعض الاوطان والعقول والالباب! وبالرغم من كثرة الظلام الطاغي على نفوس كثيرة؟ وبالرغم من السموم التي يبثها ممن ينعتون انفسهم برجال الدين؟! وبالرغم من ثقافة اقصاء الاخر والجاهلية المعاصرة! سيبقى العالم فيه أمل لأن امثال " محمد الطناني" احد شباب ثورة مصر " الكاتب للسطور ادناه رداً لذوي العقول المريضة والشريرة " يبعثون الامل بمستقبل تسوده الانسانية الحقة والفكر الناضج والروح السامية وكما ارادها "خالق الجميع": السطور الرائعة ادناه هي بالطبع باللهجة المصرية المحببة، يرجى النشر بين اصدقائكم ومعارفكم.



ولكم مني كل المحبة والاحترام

سليمان يوحنا





ماتحرقوش الكنايس..احرقوا المسيحيين

احنا لسة هنولع في كنايس يا جدعان..ماتصلوا عالنبي وتعالوا نولع في المسيحيين نفسهم!

زي ما عملنا في البهائيين كدة..ما الاتنين كفرة حلال فيهم الحرق!
انا عايز أعرف..هي الناس دي عايزة ايه؟..ماينفعش اقول المسلمين عشان مايبقاش تعميم ولكن كمان ماينفعش اقول انهم قلة مندسة لا تمثل الاسلام الصحيح وهو البق الحمضان اللي بقينا نقوله دايما في المواقف اللي زي دي

نرجع تاني للأخوة بتوع الولعة ونقول..هي الناس دي عايزة ايه؟؟

مش عايزين بهائيين وبيولعوا فيهم

مش عايزين مسيحيين وبيولعوا فيهم

مش عايزين شيعة وبيولعوا فيهم

مش عايزين ملحدين ولو عرفوا مكانهم هيولعوا فيهم برضو

امال انتم عايزين مين؟؟

مسلمين بس..لأ ومسلمين سنة كمان..لأ وكمان مسلمين عمرو خالد ومعز مسعود بلاش..احنا عايزين مسلمين حسان والحويني ويعقوب..

طيب يا حبيبي اصبر..في الجنة ان شاء الله الكلام ده

اصبر تنول..في الاخرة ربنا هيولع في كل دول وهيسيبك تعيش لوحدك في الجنة!

خلاص اصبر بقى ان الله مع الصابرين..

استنى الاخرة وسيبلنا الدنيا!

سيبلنا الدنيا نعيش فيها بنضافة

نعيش فيها اخوات

نعيش كبني ادمين قبل ما تفرقنا بالديانة

نعيش وعقيدتنا مصر قبل ما تفرقنا بعقيدتك!

وطبعاً هيطلع ناس يقولولي”زي كل مصيبة وجريمة جديدة”..دي مؤامرة..أيادي خارجية..ده شغل أمن الدولة..

أنا معاكم أكيد أمن الدولة متورط..

بس عشان يتورط لازم يلاقي زباين..مش كدة ولا ايه؟

والزباين على قفا مين يشيل..فيه متطرفين ومجرمين وحثالة كتير انهم يبقوا زباين أمن الدولة ويبقوا وقود الفتنة

وقود الفتنة مش هما اللي بيقولولكم فوقوا بقى قبل فوات الأوان..

مش هما اللي بيقولوا كلمة حق في وقت مابيتكلمش فيه غير الظلم!

مش كاتب المقالة دي زي ما باسمع في بعض التعليقات في المقالات اللي فاتت..وقود الفتنة هو اللي ماكتبش وماتكلمش وسكت وبقى شيطان أخرس!

الساكت عن الحق شيطان أخرس يا مسلم..الكلام ده كان في دينك لو فاكر!

والجديد انك بقيت شيطان أخرس وأحول كمان!

ليه بقى..مانتاش شايف الظلم والذل اللي اخواتك المسيحيين فيه؟؟..مش شايف التمييز اللي بينك وبينهم في كل المناصب من أصغر منصب لرئيس الجمهورية؟..مش شايف التمييز اللي بينك وبينهم في حرية العقيدة والتعبد..ولا الكنايس اللي بتتهد وتتحرق دي فقرات في الكاميرا الخفية الدينية؟؟..مش شايف شتيمة دينهم وكتابهم المقدس وإلههم على الهواء في برامج شيخك المفضل؟؟..مش شايف كل ده يا أخي بذمتك ودينك؟؟

أو شايفه وساكت وبتستعبط وتقول كلام اهطل من عينة ماتشعلوش الفتنة..حرام عليكم كلامكم ده اللي بيولعها

يا سبحان الله..تبقى الكنيسة لسة والعة وكلامنا هو اللي بيولع!

تبقى أجساد بشر زيك لسة والعة وكلامنا هو اللي بيولع!

يبقى فيه بهايم كتير عندها استعداد تولع في الناس وكنايسها تاني وكلامنا هو اللي بيولع!

ماتسمعوش كلام السذج واللي اتعودوا على الذل ومابقوش قادرين يستغنوا عنه!..بتوع أنا أسف يا مبارك وأسف يا شفيق وأسف يا أمن الدولة!..دلوقتي هيقولوا أنا أسف يا فتنة..أسف يا تطرف..مش هنتكلم..مش هنقول كلمة حق..هنسكت عشان مانعملش فتنة..مانعملش فتنة بس نعمل بلوة!..نقتل اخواتنا ونولع فيهم..بس ماتفتحش بقك عشان ماتعملش فتنة..الفتنة أشد من القتل يا أخي..يعني القتل حاجة بسيطة بقى وماتدقش..اسكت!

يالا اقضوا على امن الدولة..اقضوا عالمؤامرات..اقضوا عالفتن..بس من جواكم!

لما تقضوا عالتطرف اللي جواكم

الكراهية اللي جواكم

هي دي اللي بيستغلها امن الدولة عشان يشعل الفتن

بطلوا توردوا لأمن الدولة بضاعة قذرة!

البضاعة القذرة هي التطرف..

هي كراهية المسيحي والبهائي واليهودي والملحد!

هي حتى كراهية المسلم اللي زيك ولو كان علماني أو صوفي أو شيعي!

هي دي المؤامرة اللي انتوا بتديروها بكفاءة بقالكم سنين طويلة!

للأسف فيه مسلمين لسة فاكرين انهم عايشين في عصر المسيحي فيه هو أمانة في إيد المسلم..تابع ليه..المسلم بيتفضل عليه بالحماية بشرط ان المسيحي يعيش كنص بني أدم و ربع مواطن وكمان يقول للمسلم ألف شكر يا باشا وكتر خيرك انك ماقتلتنيش أول امبارح!

وفيه مسيحيين ساكتين وتكيفوا مع الوضع ده وسلموا أمرهم لله وسابوا الدنيا للي بيظلمهم على أمل العدل في الأخرة..

بس المسيحي الساكت لازم يتكلم ويقف جنب أخوه اللي بيحارب عشان ياخد حقوقهم هما الاتنين!

لازم يقول للمسلم المتطرف في عينيه: الزم حدودك وأقف مكانك..أنا مش في ذمتك أنا مواطن زيي زيك..أنا مش بهيمة إنت مسئول عنها وبتتعطف عليا بكدة..انت مالكش عليا أي مسئوليات لأني مواطن مسئول زيي زيك..ليك اللي ليا وعليك اللي عليا..أنا خلاص مواطن حر مش ملزم أدفعلك جزية ولا أنت ملزم تدفعلي إتاوة!..أنا من حقي أحكمك زي ما أنت من حقك تحكمني!..أنا من حقي أصلي زي ما أنت من حقك تصلي!

وزي ما فيه مسلمين متطرفين أكيد فيه مسلمين معتدلين..والحل مش اننا في كل مرة نقول الاسلام مش كدة..مش كل المسلمين كدة..والنبي احنا بنحبكم..عارفين..والنبي عارفين..بس ده مش وقت كلام..ده وقت فعل..طالبوا بحل عادل..ضمان يحميكم ويحمي بلادكم من الفتنة اللي بتشيّلوها كل بلاوينا!..الضمان موجود في كل دول العالم المحترمة..ولا انتوا فاكرين المواطن في الغرب بيتولد وهو معاه تطعيم ضد الفتن؟؟..أكيد لأ..أكيد فيه ضعاف نفوس هناك..فيه متطرفين وكارهين ومجرمين زي اللي عندنا دول..طيب ايه الفرق اللي بيننا وبينهم؟..حاجة واحدة بس..القانون!

لو عندنا قانون صارم وحازم يجرم مثيري الفتن ويعاقبهم بعدما يتحاكموا بتهمة الخيانة العظمى يبقى مش هتلاقي فتنة تاني يوم الصبح!..ابقى وريني الراجل اللي هينزل يولع في كنيسة أو يقتل حد عشان دينه مش على مزاج اللي خلفوه!..اعملوا عقوبة رادعة تعادل عقوبة الخيانة العظمى وهى الاعدام..وساعتها مفيش كلب هيفكر يهوب ناحية وحدة البلد دي ويقسمها مسلم ومسيحي!..قانون رادع يا ناس احنا مش هنخترع العجلة!..الغرب ماهواش احسن منا عشان عينيه ملونة ولا عشان السما عندهم بتمطر أخلاق!..الغرب أحسن مننا عشان عنده قانون واضح صارم حازم..بيحترم يعني ايه حقوق انسان ومواطنة وعدالة ومساواة..طبق القانون ولو لمرة في البلد دي ومش هنندم!..طبقنا الأغاني والأحضان والبوس كتير..العواطف مكانها أوض النوم مش في قضايا الأمن القومي!..فوقوا بقى..

قانون واحد..يعني المسلم=المسيحي=البهائي=اليهودي=الملحد=المصري..هو ده القانون..مفيش تمييز بين عقيدة والتانية..بين ذكر وأنثى..الكل سواسية..ايه الصعب في كدة؟؟..وايه الوحش في كدة ومانعكم عن تنفيذه؟؟..ايه الوحش في العدالة والمساواة فهموني؟؟

يا تعملوا قانون بجد ونبقى دولة مدنية بجد يا تحرقوهم!

احرقوا المسيحيين وغير المسلمين كلهم..

قولولنا هو ده القانون الجديد..قانون الغاب وخلاص وودعوا انسانيتكم رسميا زي ما انتوا مودعينها بقالكم سنين!

كفاية عبث..كفاية!..قولوا انتوا عايزين ايه وخلصونا!

خلاص بقينا نعيش في عبث مابينتهيش..واحد أهطل فاكر نفسه اله على الأرض وكل البشر المختلفين عنه مخلوقات درجة تانية ماينفعش يتساوى بيهم..واحد ذليل كل شوية ياخد على قفاه ويستنى القفا التاني وهو خايف يفتح بقه ويقول كفاية!

والنهاردة لما يزيد العبث تفاجيء ان الشيخ اللي كان أمن الدولة بيخليه يشتم في المسيحيين ويشعل الفتنة في برامجه ودروسه ويسميهم عباد الصليب ييجي اليوم اللي أمن الدولة برضو يطلبوا منه أنه يروح بنفسه عشان يهدي المسلمين وينهي الفتنة الطائفية!

أما قمة العبث بقى فهي انك تسب وتلعن وتكره وتقتل وتسفك الدماء أنهارا بسم إلهك..وبعدين تروح تصلي وانت بتقول بكل برود بسم الله الرحمن الرحيم!!

بقلم محمد الطنانى
نقلا عن شباب
الفيس بوك

ليست هناك تعليقات: