الجمعة، 20 مايو، 2011

السلفيين حكام مصر الجدد


بقلم: نادر فوزي
تتسارع الاحداث كل لحظه فى مصر لتثبت لنا ان السلفيين الوهابيين اصبحوا يحكموا مصر فعليا بعد ان اهدرت كرامه الحكومه فى قنا عندما اسقطوا المحافظ بسبب انتمائه الدينى واعلنوا العصيان المدنى .. وركعت حكومه عصام شرف المهزوزه امام جحافل الشر ورضخت لمطالبهم لتعلن للعالم كله ان سياسه التمييز الدينى اصبحت شعار المرحله الجديده .
ثم سقط من بعدها المجلس العسكرى بعد ان فشل فى افتتاح كنيسه عين شمس و بعد ان وعد الاقباط بفتح الكنائس ,عاد ليطلب المجالس العرفيه لفتح الكنيسه وكأنهم ضباط ايقاع وليسوا ظباط جيش كنا نفتخر به من قبل .
ان الجميع يعلم ان مايحدث الان من فتنه كما يحلوا للبعض تسميتها هى عمل خارجى من صنع السعوديه ..لأن نجاح ثوره مصر سيهدد عرش السعوديه والجالسين عليه .. وان قيام دوله مدنيه عصريه فى مصر على مشارف السعوديه قد يحمل فى طياته نهايه حكم اسره من العصور الوسطى لا تسمح للمرأه حتى الان بقياده سياره . والجميع يعلم ان البلطجيه الذين يملئون الشوارع فى القاهره لابد من ان يكون هناك من يمولهم وبعد القبض على اغلب رموز الفساد فليس هناك من يمولهم فى مصر .. ولابد ان يكون التمويل خارجى عن طريق بعض العناصر التى باعت ضميرها للسعوديين .
ان السلفيين انواع ولكن السلفيه الوهابيه وهى انتاج خاص من السعوديه وهى اخطرهم على الاطلاق ولقد كانت سقطه من احمق فى قنا عندما رفع علم السعوديه عاليا غلى تراب مصر ليعلن عن المؤامره بدون ان تتحرك حكومه شرف حتى من باب الشهامه .. والجالسين على عرش مصر لم يهتزوا وهما المفروض حماه مصر كجيش وطنى يدافع عن تراب وطنه من مشاهده غزو سعودى يعمل على افشال ثوره مصر وتدمير الاخضر واليابس بحرب اهليه قد تطيح بمصر من خريطه الدول المتقدمه او حتى الناميه .
ان ماحدث من الاعتداء على الاضرحه ثم تطبيق الحدود على المواطنين هو تطبيق فعلى لاسلوب جماعه الامر بالمنكر والنهى عن المعروف السعوديه وليس الامر يحتاج الى ذكاء للربط بين ماحدث وسيحدث وبين ايدى ال سعود والمليارات المرصوده لتدمير مصر وتدمير شعبها ... كل هذا يحدث فى غفله من المجلس العسكرى لو كنا حسنى النيه او تواطئ من المجلس العسكرى لو اردنا الحقيقه الواضحه ..وطبعا التمويل السعودى يشمل جماعه الاخوان والبلطجيه والسلفيين الذين كلما قصروا الجلابيه البيضاء يأخذون اموال اكثر الى ان ستصبح شورت عن قريب ..
وطبعا السعوديه ستهدد بأعاده اكثر من مليون مصرى يعمل على ارضها لو تم كشف المؤامره السعوديه .. ونصبح بين مطرقه الحرب الاهليه او سنديان عوده العمال المصريين ..وكلا الحلين مدمر لمصر .. والحل الوحيد وقد يختلف معى الكثيرين او يختلف معى الجميع هو نقل الارهاب الى السعوديه واعاده تصديره لهم ... وتبدء مجموعه من التفجيرات لابار البترول السعوديه ومنشأت النفط هناك والمشاريع السعوديه الضخمه ولندعهم يذوقوا مما اذاقوه لنا طيله الفتره الماضيه كما فعلت دوله اسرائيل مع العديد من الدول وان تكون المساعدات السعوديه لنا تحت مبدء الخوف من تصدير الثوره لهم والارهاب ..
اما فلول السعوديه وليس فلول الحزب الوطنى فلابد من التعامل معهم كجواسيس لدوله معاديه ولابد من القبض على شيوخ السلفيين ومحاكمتهم بتهمه الخيانه العظمى لاعاده الانظباط للشلرع المصرى واعاده هيبه الدوله التى اهدرت تماما فى الاشهر الماضيه ..
ان تم هذا لحظتها فقط نبحث عن بناء مصر من جديد
واننى اقدم هذا المقال كبلاغ للنائب العام اتهم فيه شيوخ السلفيين بتهمه الخيانه العظمى والعمل على اشعال الحرب الاهليه والتخابر مع دول معاديه لمصر .. ومن له اذنان للسمع فليسمع

ليست هناك تعليقات: