الثلاثاء، 8 مارس، 2011

توفيق عكاشة يقبل يد صفوت الشريف ورأي الشخصي


أنا لي رأي ياجماعة في هذا الفيديو, لما شاهدته تذكرت ماكنت أتلقنه من الكبار وأنا صغير, يقال اليد التي لاتستطيع أن تصافحها قبلها وأدعي بقطعها, ويحكوا لي أن شيخ كبير في القرية راح يشتكي للعمدة والعمدة مشغول لا يستمع له, قام وطى وقبل رجله بعدها الناس راحت تعاتبه ليه كده ياحضرة الشيخ الوقور وانت راجل لك مركزك تقبل رجل العمدة؟ قالهم لاتعاتبوني أنا عاتبوه هو اللي حطط ودانه في رجليه, عاوز أقول أن معظم المصريين كانوا يبوسون أرجل المسئولين, من منكم لم يذل لمخبر أو أمين شرطة أو ظابط من أياهم لأننا لم يسمح لنا مركزنا بالتعرف على مركز أعلى من هذا بحكم مركزنا الأجتماعي فالعيب ليس فينا ولكن في النظام وأشخاص النظام, من أدراكم ما فرض على هذا الشخص الذي لم أقابله أو أسمع عن أسمه من قبل لا نعلم هل وضع تحت التهديد أو الأجراءات بمصادرة أمواله أو أغتصاب حق من حقوقه, المهم هذا الفيديو زادني أشمئزازا من صفوت الشريف ووزادني تعاطف مع هذا المغبون بالتأكيد, الذي ربما أتخذ مكانة الكلب ليلعق يد سيده ليعيش والله أعلم

ليست هناك تعليقات: