الجمعة، 11 فبراير، 2011

كلمة أوباما رئيس أمريكا بعد تنحي مبارك

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما في كلمة قصيرة القاها في البيت الابيض تناولت الاوضاع في مصر وتنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة إن الشعب المصري قد قال كلمته وانه لن يرضى باقل من "الديمقراطية الكاملة."ودعا اوباما الجيش المصري الى ضمان سلاسة ومصداقية عملية التحول السياسي التي سيشرف عليها.
وقال الرئيس الامريكي: "لقد تكلم المصريون، وقد سمعت اصواتهم. لقد تغيرت مصر، ولن تعود كما كانت في الماضي."
واضاف: "لقد استجاب الرئيس مبارك لرغبة شعبه بالتغيير عندما قرر التنحي."
وكان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن قد وصف في وقت سابق تنحي حسني مبارك عن السلطة في مصر بأنه يمثل "لحظة محورية" بالنسبة لمنطقة الشرق الاوسط، مضيفا ان التحول الديمقراطي في مصر يجب ان يكون دائما.
واكد نائب الرئيس الامريكي ان التحولات الجارية في مصر تشكل تحديا ليس لمصر وحدها ولكن لسائر دول منطقة الشرق الاوسط."

الوطن العربي

وفي بيروت انطلقت الالعاب النارية في سماء العاصمة اللبنانية. فبعد لحظات من الاعلان عن تنحي الرئيس المصري حسني مبارك اطلقت اعيرة نارية في الهواء ابتهاجا في الضاحية الجنوبية.
وفي تلفزيون المنار التابع لحزب الله بكى المذيع عمرو ناصف قائلا "الله أكبر، مات الفرعون، انني احلم اخشى انني احلم".
ورحبت قطر بتنازل الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة للمجلس العسكري الاعلى واعتبرت ذلك خطوة ايجابية. وقالت انها تتطلع الى علاقات متميزة مع مصر.
وفي رام الله، دعت مجموعة من الشباب الفلسطيني والذين اطلقوا على انفسهم اسم مجموعة "حراك الشباب" بالدعوة للتجمع بعد قليل في ميدان المنارة لتضامن والاحتفال بهذه المناسبة.
ومن جانبه، قال ايمن طه القيادي في حماس لبي بي سي ان حماس تبارك للشعب المصري ما حققه من انجازات.
وانطلقت الأعيرة النارية في سماء غزة ابتهاجا بتنحي مبارك.
وفي عمان، عبرت الحكومة الاردنية عن ثقتها في قدرة الجيش المصري على قيادة تحول البلاد نحو مرحلة جديدة من الاستقرار والرخاء، وانه سيعزز دور مصر المحوري.
وجاء في بيان حكومي نشرته وكالة البترا الرسمية للانباء: "يعبر الاردن عن ثقته في قدرة الجيش المصري لتحمل مسؤولياته الجسام في ادارة شؤون مصر نحو مرحلة جديدة تضمن استمرار مصر في اداء دورها المركزي في العالم العربي وبما يضمن استقرارها ورخاءها."
واضاف البيان: "تعبر الحكومة الاردنية عن عظيم احترامها للجيش المصري ودوره الوطني الكبير."

اسرائيل

واعربت إسرائيل عن أملها في ان تتم عملية انتقال السلطة "بهدوء". واكد مسؤول اسرائيلي في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية على الحاجة الملحة للحفاظ على معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول اسرائيلي بارز قوله إنه من المبكر التنبؤ بتأثيرات تنحي مبارك على الاوضاع في المنطقة.
واضاف: "نأمل ان يتم التحول الى الديمقراطية في مصر بشكل سلس ويخلو من العنف، وان تحترم اتفاقية السلام."
وقالت كاثرين اشتون مفوضة شؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي انها تحترم قرار الرئيس المصري حسني مبارك بالتنحي ودعت الى الحوار لتشكيل حكومة موسعة.
واضافت اشتون في بيان بهذا الشأن ان الاتحاد الاوروبي يدعم هدف الشعب المصري من أجل انتقال منظم وسلمي للسلطة الى الديمقراطية وانتخابات حرة ونزيهة في مصر.

سويسرا

وفي العاصمة السويسرية برن، قال ناطق باسم وزارة الخارجية إن الحكومة قررت تجميد حسابات "محتملة" عائدة للرئيس المصري السابق في المصارف السويسرية.
وفي المانيا، وصفت المستشارة انجيلا ميركل اليوم بأنه "يوم سعادة عظيمة."
وقالت في مؤتمر صحفي: "نحن نشهد تغييرا تاريخيا، وانا اشاطر الشعب المصري الذي خرج الى الشوارع بالملايين، افراحه."
وفي فرنسا، عبر الرئيس نيكولا ساركوزي عن امله في ان تتخذ مصر الخطوات الضرورية لبناء المؤسسات الديمقراطية عن طريق الانتخابات.

الجامعة العربية

وقال عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية: "اتطلع الى المستقبل لبناء اجماع وطني في مصر في المرحلة المقبلة. هناك فرصة كبيرة الآن بعد هذه الثورة البيضاء وتنحي الرئيس."
وقال موسى ردا على سؤال عما اذا كان يرغب في تبوؤ منصب رئيس مصر: "ليس هذا الوقت المناسب للتحدث في هذا الموضوع. كمصري، انا فخور بخدمة بلدي مع الآخرين في هذه المرحلة لبناء اجماع وطني."

ليست هناك تعليقات: