الخميس، 24 فبراير، 2011

الوفد تواصل فضح الفاسدين


بقلم: سيد عبدالعاطي

عشرات البلاغات قدمت للنائب العام ضد صفوت الشريف وزكريا عزمي تتهمهما – الاثنين معاً – بالتربح وإفساد الحياة السياسية..
ورغم ذلك لم يصدر قرار بإلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما.. لماذا؟.. ومن يحمي صفوت وزكريا؟.. هل صدرت تعليمات عليا للنائب العام بعدم الاقتراب منهما.. وأقصد تعليمات من شرم الشيخ؟!

إذا كنا نريد فعلاً محاكمة نظام مبارك الفاسد.. فتجب محاكمة صفوت الشريف وزكريا عزمي أولاً وقبل أي شيء.. لأن محاكمتهما ستكشف "بلاوي" كثيرة.. وترك الاثنين هكذا فيه تواطؤ واضح وصريح، لأنهما الآن يقومان بإعدام أوراق تدينهما.. ويقومان بترتيب حساباتهما في البنوك، وهذا أمر خطير.. وخطير جداً.
مطلوب من وزراء حكومة تسيير الأعمال أن يقدموا إقرارات الذمة المالية، لأن بينهم وزراء تحوم حولهم الشبهات، منهم من حصل علي مئات الأفدنة من أراضي الدولة بالمجاملة.. ومنهم من تورط في قضايا تمس السمعة.. عايزين شوية شفافية بجد مش كلام وبس.
حاكموهم.. الوفد تواصل ملاحقة رموز العهد البائد

محمد منصور.. شريك الفساد الغائب
زكريا عزمي.. حوت اراضي لسان الوزراء
سرور.. حول مجلس الشعب إلي تكية
العقدة.. لغز بقاء صديق جمال في البنك المركزي
مصطفى ثابت.. الفساد في حماية الهانم
ممدوح مرعي.. ملاكم السلطة وجلاد القضاة
أحمد أبوالغيط.. كاتم اسرار الرئيس
غالي يطارد الفقراء.. ويكافئ أحمد عز
طريق مبارك ورجاله.. الصحراوي سابقاً
سميحة فوزي.. اختاروها للتستر علي فساد التجارة والصناعة
سمير زكي.. من "صول" ألي غطاء لأكبر عمليات نهب الأراضي
مبارك منح عبيد رئاسة المصرف العربي الدولي مكافأة نهاية الخدمة
تلميذ مبارك وصديقه علي رأس الحكومة

ليست هناك تعليقات: