الاثنين، 21 فبراير، 2011

«البرادعى»: لا أمانع فى الترشح لانتخابات الرئاسة «إذا رغب الشعب فى ذلك»

قال الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤسس الجمعية الوطنية للتغيير، إنه لا يمانع فى الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية «إذا رغب الشعب فى ذلك»، مضيفاً: هذا الأمر مرتبط بالرغبة الشعبية فى وجودى بهذا المنصب». وأشار - فى لقائه بشباب الحملة الشعبية لدعم البرادعى، أمس الأول - بمنزله، إلى أن مصر لن تعود إلى الوراء مرة أخرى، لأن الشعب المصرى عرف طريق الشارع.
وتابع «البرادعى»، عبر رسالة كتبها على صفحته على موقع «تويتر»: محاولات «الترقيع» مستمرة لدستور سلطوى، وهذه التعديلات تسير فى الاتجاه المعاكس للديمقراطية. وشدد على ضرورة إعداد دستور مؤقت ثم البدء فى صياغة دستور ديمقراطى، محذراً من الالتفاف على الثورة. وتساءل: «كيف يدّعون أن النظام تغير وأبواق النظام المأجورة فى الإعلام مازالت مستمرة؟.
وأضاف «البرادعى»: إنه على الرغم من تنحى الرئيس مبارك إلا أن نظامه لايزال حياً، والجيش بصفته ممثلاً للشعب عليه الآن أن يرد على مطالب المواطنين.

ليست هناك تعليقات: