الخميس، 18 نوفمبر، 2010

* "ممدوح نخلة" لـ"الأقباط متحدون":

18/11/2010

* "ممدوح نخلة" لـ"الأقباط متحدون":
- كتاب "الأقليات الدينية في مصر تحت الحصار" الذي أشرفت على مراجعته قانونيًا، وكذلك تقرير الحريات الدينية لعام 2008 الذي أعده نفس المؤلف وأصدره المركز، كانا من أهم المعايير التي استندت إليها الأمم المتحدة في قبول ترشيحي.

كتب: جرجس بشرى
قامت منظمة الأمم المتحدة بترشيح الناشط الحقوقي المصري "ممدوح نخلة"- رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان بـ"مصر"- ليكون مُمثلاً للأقلية الدينية القبطية في "مصر"، وذلك في مؤتمر تعقده "مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان" بمقرها بـ"جينيف" خلال الفترة من 22 نوفمبر إلى 13 ديسمبر من العام الجاري، وسوف يعقد المؤتمر "ورش عمل تتناول أوضاع الأقليات الدينية في العالم العربي ومن بينها الأقلية القبطية "المسيحية "، حيث تقّدم للترشيح أكثر من (500) شخصية حقوقية ومركزًا حقوقيًا من البلاد العربية، وقد وقع الاختيار على أربعة شخصيات فقط يمثلون الأقليات في كل من "مصر" و"العراق" و"اليمن" و"السعودية ".

وفي تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون"، أكَّد المحامي "ممدوح نخلة" أن كتاب "الأقليات الدينية في مصر تحت الحصار" الذي يتناول أوضاع ومآسي الأقليات الدينية ، وخاصة الأقلية المسيحية القبطية قانونيًا، والذي أشرف على مراجعته قانونيًا، وتمت ترجمته إلى الإنجليزية- وهو تحت الطبع الآن- وتقرير الحريات الدينية لعام 2008 الذي جاء بعنوان "عام 2008 .. قمع الحريات الدينية في مصر"، والذي قام بإعداه نفس مؤلف كتاب "الأقليات الدينية في مصر تحت الحصار"، كانا من أهم المعايير التي استندت عليها الأمم المتحدة في قبول ترشحه لحضور المؤتمر الأممي.

ليست هناك تعليقات: