الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

عادل حمودة : المعركة لم تنتهى مع النائب العام والجماعة لاتزال محظورة





قال الكاتب الصحفي عادل حموده في حوارة مع الاعلاميه دعاء جاد الحق علي قناه "النهار" لم نر مؤسسه الرئاسه تدار بمثل هذه الارتباك في النظام السابق ،مشيرا الي انه هناك سباقاً علي الظهور في الاعلام من قبل مستشاري الرئيس، مضيفا ان من جهز القرار لرئيس الجمهورية باقصاء النائب العام وضع الرئيس في مازق، و يجب ان يعاقب علي مافعل

اوضح ان هناك خللاً في صياغه القرارت داخل مؤسسه الرئاسه مشيراً الي ان قرار تعيين النائب العام سفير بالفاتيكان كان مخالفاً لقوانين السلك القضائي. واوضح حموده الي ان السفارات لا ينبغي ان تكون وسيله للابعاد ومكاناً للمغانم والمكافات متسائلا :" لماذا تستهين رئاسة الجمهورية بالفاتيكان كل هذه الاستهانه " ، موضحا ان دولة الفاتيكان لها دور كبير في حوار الاديان.
 

واشار حموده : ان هناك رغبه حقيقيه لدي البعض في الاطاحه ببعض الشخصيات مثل النائب العام واقتناص منصبه مؤكدا ان معركتهم لم تنته مع النائب العام .
 

وتابع حموده : ،ولفت حموده الي ان جماعة الإخوان لا تزال "محظوره"، مشيرا الي انه اذا كانت الدوله انتمت لهذه الجماعه ،فيجب علي الجماعه ان توفق اوضاعها. 






البشاير

ليست هناك تعليقات: