الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

الأخوان يقومون بعمل تمثيلية لأظهار ان هناك جدل مجتمعي والحقيقة أن الأخوان يجادلون الأخوان وكله ضحك على الدقون


شباب مصر لـ"مكي" طظ يا سيادة نائب الرئيس الجاهل 


" طظ ياسيادة نائب الرئيس الجاهل " .. بهذه الكلمات عقب حزب شباب مصر على تجاهل دعوتة فى لقاء الأحزاب والقوى السياسية الذى عقده محمود مكى نائب رئيس الجمهورية اليوم مؤكدا أنه من المفترض جدلا أن تكون لغة الحوار التى يعلق بها الحزب على مثل هذه الأمور راقية لكنه قرر استخدام نفس المفردات التى لاتفهم جماعة الإخوان سواها والتى بدأت بها من خلال تصريحات سابقة للمرشد العام للإخوان وهو يسب ويشتم الشعب المصرى بقولة " طظ فى مصر وفى شعب مصر " .
أوضح الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر - فى بيان حصلت المشهد على نسخة منه - أن الحزب يستخدم لغة الحوار والتفاهم والنقاش العميق والمثقف مع من يفهمون هذه اللغة فى الأساس لكن جماعة الإخوان يبدو أنها لم تعد تفهم سوى لغة العنف والبلطجة ولوى الذراع من خلال إصدار قرارات عنترية تدوس بها على جميع القوى السياسية وهو مادفع حزب شباب مصر للرد على تجاهل دعوتة فى لقاء الأحزاب الذى عقد ليلة أمس ونظمتة مؤسسة الرئاسة بهذه اللغة مؤكدا أنه لايشرفه حضور لقاء تجاهل كافة الأحزاب التى تعتبر شوكة فى ظهر الإخوان وفى مقدمتها جمعيا حزب شباب مصر الذى يفتخر بأنه كشف الستار عن فضائح وممارسات الإخوان ويتصدى لأى خطأ يمارسه رئيس الجمهورية نفسه أوأى شخص من قيادات الإخوان، لافتا النظر إلى أن القائمين على مؤسسة الرئاسة مجموعة من الجهلة غير المتابعين للساحة السياسية المصرية ويجهلون أحزاب مصر ولذلك عندما نصفهم هم ونائب الرئيس بأنهم جهلة فإن ذلك يعد بمثابة تقرير واقع يعيشون فيه وليس سب أو قذف بالمرة .
أكد أحمد عبد الهادى أن جماعة الإخوان ابتدعت وأنشأت عدد من الائتلافات السياسية الشبابية بأسماء الثورة يقودها شباب الإخوان أنفسهم وتجعلهم يتقدمون المشهد السياسى فى أى حوار لتقنع الرأى العام بأن هناك حوار مجتمعى وهو فى الأساس حوار بين الإخوان وبعضهم مثلما فعلوا مع حزب المؤتمر المصرى الذى يقوده أيمن نور والذى تم تأسيسة بالاتفاق بين أيمن نور ومرشد الإخوان ووساطة محمد مرسي نفسه من أجل التبرير لخطايا الإخوان وإجراء حوارات مع أحزاب هذا التحالف حالة رفض أحزاب مصر الحقيقية للتحاور مع الإخوان .


ليست هناك تعليقات: