السبت، 20 أكتوبر، 2012

«صحيفة أمريكية»: الثورة على الإخوان .. «قادمة»




 المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع 







محيط – قسم الترجمة :
قدمت صحيفة "فرونت بايج" الأمريكية اليوم تقريراً عن مصر وتونس عقب صعود الإسلاميين للسلطة متسائلة هل حقا تتجه مصر وتونس للإنقلاب على تياراتهما الإسلامية،مشيرة أن صعود الإسلاميين للسلطة في مصر وتونس عقب الإطاحة بنظام الحكم السابق في كلتا البلدين من خلال ثورة قام بها النشطاء الليبراليين إلا أن الإسلاميين حصدوا ثمارها لهم.

وتكشف الصحيفة أن الإخوان المسلمين في مصر بدءوا في إتباع الأساليب القديمة لمبارك إذ أنهم بدءوا يستخدمون الهجمات العنيفة على الثوار وخاصة السيدات منهم ، موضحة أن تصاعد العنف قد يؤدي بالإخوان في مصر إلى ما لا يحمد عقباه.

وأوضحت أن ميدان التحرير عاد ليصبح من جديد ساحة للإحتجاجات ولكن هذه المرة ضد نشطاء جماعة الإخوان المسلمين وأن الحرب بين الليبرالين والحكومة أصبحت تماثل ما حدث قديما قبل إندلاع الثورة المصرية مشيرة إلى أن السياسيين في مصر أصبحوا يتحدثون عن ثورة مصرية ثانية.

وأفادت الصحيفة أن هذه الثورة الثانية ستكون بسبب المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها مصر وإنتشار تيار الغضب العام من الإخوان ، مشيرة أنه على أمريكا منع المعونة عن مصر لذلك السبب حيث أن تلك المعونة لن تساعد إلا الإخوان في مصر.

وأضافت أن الحال لا يختلف عن ذلك في تونس، فالاإتجاجات لا تزال في الشوارع التونسية مما يهدد بوقوع إنقلاب على التيار الإسلامي الذي يحكم تونس الآن.

ليست هناك تعليقات: