الجمعة، 11 مايو، 2012

حاذق لازق

حازق.. لازق




بقلم إسعاد يونس
- ياللا.. المناظرة حاتبتدى.. نقعد نتفرج على المرشح بتاعنا ونشوف حايقول إيه..
- إيه ده؟؟.. جاوب ع السؤال ده وحش قوى..
- معلش معلش بس المرشح بتاعنا دلوقتى يتعدل.. تلاقيه نسى يقرا م البرشامة اللى حضرناهاله..
- يادى النيلة.. ده بيعك الدنيا.. حايودينا ف داهية..
- ولو.. المرشح بتاعنا.. منظرنا يبقى إيه؟؟
- إيه المرشح بتاعنا دى؟؟.. ده مش نافع خالص.. مش فاهم السؤال أساسا.. واضح بالمقارنة إنه بيهتش أى هتش وماعندوش أى خبرة سياسية ولا نيلة..
- لا لا إحنا حلفنا لاننتخبه.. إنت عايزهم يودرونا؟..
- هما مين دول اللى يودرونا؟؟.. هو حد حايبقى واقف معانا ورا الستارة؟؟.. ماننقى اللى شايفينه صح..
- ونقول لهم إيه؟؟..
- يا بنى إحنا حانعمل ف نفسنا الغلطة مرتين؟؟.. داحنا نبقى حمير بقى.. إسمع الكلام واعقله.. ماتمشيش زى الخروف ورا القطيع كده.. اللى خايف تودى وشك منهم فين دول غرقونا.. المرة دى مش حاينفع..
- وافرض غضبوا علينا وطردونا وحرمونا من الامتيازات اللى بيدوهالنا؟؟..
- بص إحنا نقول لهم إننا انتخبنا المرشح بتاعنا.. لو نجح نكمل معاهم.. لو نجح الجدع التانى ده اللى عاجبنا.. نبقى نخلع منهم.. عايزين البلد تقوم بقى ونقوم معاها، بلا المرشح بتاعنا بلا هبل بقى.. كفاية كده..
* يا ربى.. لقد أنزلت لعنتك علينا مرة متمثلة فى الغباء.. اللهم إنا نسألك ألا تعيد الكرة..
* نشر محمد الباز موضوعاً عن عشرة معايير دولية للحكم على نفسية الرئيس القادم، وذلك فى بوابة الفجر الإلكترونية.. هذه الدراسة أعدها فريق من كبار أساتذة الطب النفسى والتسويق والدعاية.. وقد اهتمت هذه الدراسة بمعايير مثل: الكاريزما- الشهرة - استخدام الإعلام - القبلية - الأقارب والمعارف والأنصار - العقيدة الدينية...إلخ.. وخرجت بنتائج لخصت شخصيات الرؤساء فى كلمات.. مثل عمرو موسى ارتجالى.. أبوالفتوح باطنى.. صباحى منحاز.. شفيق طبقى.. حتى تخيلت أنها وصلت للرئيس الذى كان محتملا ومابقاش الحمدلله.. الزعيم أبوصباعين.. فخرجت بالنتيجة التالية:
هوهو بوبو كوكو سوسو ظيظييى نوزوززوو فلتس حاحاااابرلم برلم تم تارراراام تم تم.
* هذا وقد ورد إلينا أن الأستاذ يسرى فودة مفقود منذ ثلاثة أيام بعد لقاء كان قد أجراه على الهواء مع عاشق نفسه فى الضلمة الأشكيف أبوصباعين.. حيث شوهد آخر مرة وهو ينطلق خارجا من الاستوديو، هائما على وجهه بعد أن قطع شوية الشعر اللى فاضلين ف راسه وقص الكرافتة بالمقص جزل جزل واداها لواحد يعملهاله ساندويتش بالطحينة.. وقد تم العثور على فريق العمل بالبرنامج وهما متشعلقين على برج الهوائى بتاع موبينيل ومتهيألهم إنهم شجرة طارحة موبايلات.. ويرددون النشيد الجماعى: أبوصباعين ده اختراع يا كوتش.. طعم وخفة وريحة وترميلة..
* وبالتحرى عن أسباب هذا العته الجماعى الذى أصاب فريق عمل البرنامج تبين أن العبارات التى رددها الأشكيف من عينة أنا ماليش دعوة بجماعة حازق لازق دى.. ده ماينفيش إنى حازق وفعلا لازق.. ماليش جروب عالفيكبوص.. ماندهتش حد ينزل.. مش أنا.. ماعملتش.. ماشفتش.. مش مامتى.. وحاحكمكوا.. غصبن عن عين أهاليكوا حاحكمكوا.. إنشالله اخنق الشعب كله وأجيبله تبول لا إرادى.. برضه حاحكموا.. خلاص قفشت معايا وجابت زيبق.. قاعد على قلبكوا لحد ما أبيدكوا عن بكرة أبيكوا والبلد تفضى عليا لوحدى.. وساعتها بس حاطلع الباسبور الأمريكانى بتاع مامى واضحك.. نياهاها نياهاها..
* الواحد بقى حاسس إنه مش فى بلد.. مازالت الصراعات تشى بأننا فى حمام بلدى انقطعت ميته.. مزاد زفر فى سوق السمك.. بقرة راقدة على جنبها وكله رافع السواطير وبيكبر قبل الدبح... جرى إيه يا خلق؟؟.. هو لازم حد يموت عشان حد تانى يعيش؟؟..
* محاولة تعطيل الانتخابات الفاشلة مجرد فرفرة آخر نفس.. الحمدلله إنها شغالة.. كنا حاننتخب على روحنا يا عالم..





المصرى اليوم

ليست هناك تعليقات: