الاثنين، 16 أبريل، 2012

ياكداب ياحازم ابو اسماعيل

أتحداك أن تخرج وتقسم بالله العظيم ان أمك لم تحصل على الجنسية الأمريكية ياأيها الكداب
أنك تثير البسطاء من الشعب الذي لم يخرج ويسافر ويرى أمريكا ويصور له ان مستندات أمريكا مثل مستندات مصر ختم وشهود وووو الكلام ده فارغ ومحض خيال, أمريكا تعدت هذه السفاهات والتفاهات, ولا يوجد مستند به أختام, سوى الرقة نفسها ثم أمضاء ولا يستدعي أسم من وضع أمضاءه, ثم هناك طمس لبعض المعلومات حفاظا على سرية الشخص المتداول عنه المعلومات لكي لا تستخدم ضده في نصب أو سرقة أو خلافه وهذه تسمى البيانات الشخصية والتي لا تهم الغيرمثل العنوان وأمضاء الشخصية نفسها 


دعوني أحكي لكم حكاية صغيرة لتعلموا مدى حرص أمريكا على أبنائها وعلى ألا تكون سببا في مشكلة لأحد مواطنيها
كلنا نعلم الرادار الذي يلتقط صورة السائق عندما يكسر أشارة المرور, ترسل المخالفة مصحوبة بصورة لعنوان المخالف, وصادف أن مخالف كان يجلس بجوار صديقة أو عشيقة وألتقطت الكاميرا صورتها وهي تجلس بجواره وأرسلو الصورة التي تجمعهما معا لمنزله وأستلمت زوجته المخالفة وبفحصها وجدت زوجها مع هذه المرأة الغريبة فطلبت الطلاق وأعطى لها القاضي ما أرادت وخربت بيت طليقها, فما طان من الطليق ألا أن رفع قضية على المرور في أنه تسبب في طلاقه وخراب بيته بكشفه هذه الوثيقة, فما كان من المرور بعد ان خسر مبلغ كحترم لهذا الزوج المطلق ألا أن يغير السيست والنظام لكي تخرج الصورة للسائق فقط ولا تظهر من يجلس بجانبه
من هذه الحكاية أقول ان الحكومة الأمريكية حريصة على خصوصيات المواطن الأمريكي ولا تعرضها للعامة عرفت ليه ياشيخ حازم ياكداب ان بعض المعلومات مطموسة؟؟
ومازلت أتحداك أن تقسم بالله ان أمك لم تحصل على الجنسية, عاوزنا ننتخب رئيس كداب؟؟؟ معقولة؟؟ مصر تستاهل من هو أفضل منك, أن الجهل ليست الصفة السيئة الوحيدة فيك ولكنها الأسوأ, فمن صفاتك أنك جاهل أحمق لا أقول غبي ولكن أقول قليل الذكاء معلوماتك ضحلة مثل قولك ان الرئيس الأمريكي الذي وقع وثيقة كامب ديفيد هو كلينتون, هل مثل هذا يكون رئيس؟؟؟

ليست هناك تعليقات: